منذ فجر التاريخ و نساء مصر ملكات الأصل بالفطرة

الملكة المصرية القديمة

نساء مصر ملكات الأصل منذ فجر التاريخ وهن كذلك ، فى عصور كانت نساء العالم جوارى فى قبائل همىجية بدائية متخلفة.

قديماً كانت هناك عبيد وجواري منذ ان بدأت الحضارة الفرعونية وكانت هناك الجواري والعبيد ،

فكانت النساء يأخذن طبع الملوك وحتى ولو كن جواري وعبيد .. بزينتهن وملابسن وحتى في طريقة الكلام والتواضع

لذلك كان منهن الوصيفات والقريبات من الملوك ووصلن لدرجة رئيسة القصر ، بل احياناً كن يساعدن ازواجهن في أمور عملهم

بعكس القبائل الأخرى التي كانت تستعبد المرأة وتوأد البنات كالقبائل الأسيوية حتى مع الحضارة الصينية وشبه الجزيرة العربية.

منذ فجر التاريخ ونساء مصر ملكات الأصل بالفطرة

كانت الحضارة المصرية القديمة حضارة متطورة لدرجة أن الهندسة المصرية حتى الان مازالت لغز ومحيرة للعلماء,

فكانت المرأة المصرية تشارك في الحياة والعمل في بناء الدولة بل وصلت لرئاسة الدولة متوجة نفسها ملكة على البلاد ،

في ظروف كانت صعبة على البلاد ومليئة بالمخاطر والمؤامرات مثل الملكة حتشبسوت والملكة ميريت نت ونفرتاري ،

بل وصلت أيضاً لقيادة الجيش وهى أول امرأة في التاريخ تتولى مثل هذا المنصب ،

المصريين القدماء كانوا ذات حضارة متطورة عظيمة وكانت المرأة المصرية تشارك في الحياة والعمل ايضاً في بناء الدولة..

كانت المرأة المصرية الشريك الوحيد للرجل في حياته الدينية والدنيوية ، وكانت على قدم المساواة القانونية الكاملة وارتباطهم بالرباط المقدس في عقد الزواج ،

كيف استخدمن نساء مصر فنون التجميل والجمال

عرفت ملكات مصر العديد من اداوت التجميل وفنونها واملتكت الكثير من أدوات الزينة كالفرشاة والمرآة والمكحلة

وكانت لها العديد من الحمامات مثل حمام الزيت وحمام الكريم لتقوية الشعر والبشرة ،

نساء مصر ملكات الأصل يستخدمن ادوات الزينة الخاصة بها

وقد سطرت المتاحف والمنحوتات وجدران المقابر والمعابد هذه الأحداث ، والتي يظهر شغف المرأة المصرية بالتأنق والزينة والأزياء والحلي،

كانت نساء مصر أن يدفع لها الزوج راتباً شهرياً خاص لزينتها وتجميلها في بعض الأحيان ، وكان هذا منصوص بعقد الزواج

وهذا ما يجعلنا نقول بأن المرأة المصرية ملكات الأصل بطبعها وصفاتها منذ فجر التاريخ.

حياة نساء مصر إجتماعياً
كانت المرأة المصرية القديمة على قدم المساواة مع الرجل في كل شيء ولم تتمتع بالحرية الاجتماعية فقط ،

ويوجد العديد من الأدلة في شكل وثائق ومراسلات قانونية تبين أن الرجال والنساء داخل كل طبقة اجتماعية كانوا على قدم المساواة أمام القانون،

بالإضافة إلى ذلك كان لها الحق في امتلاك وبيع العقارات والأراضي، واقتراض المال وتوقيع العقود وطلب الطلاق والشهادة أمام المحاكم،

أما عن الميراث فكان يقسم بالتساوي بين الإناث والذكور طبقاً لشريعة مصر القديمة.

توجد رسومات على جدران بعض المعابد تصور المراة المصرية وهي تعمل في الحقول، وتغسل الملابس، وتسبح في النيل

وهذا ما جعل المرأة المصرية القديمة شخص مؤثر ومؤسس للمجتمع وداعم للأسرة وللرجال،

لذلك كُن ملكات وقادة جيوش ووزراء حكم ومساند قوي لرب الأسرة،

وهذا ما تصوره لنا معظم التماثيل ان الزوجة بجانب زوجها لتحضنه من الظهر وتربت بيدها الأخري علي يده. بمعني المساواة والاحتواء والسند

صورة لتمثال اخناتون ومعه زوجته بجانبه ، نساء مصر ملكات الأصل

لا يزدهر مجتمع بدون عمل وتعليم وفكر وطالما أن الرجل والمرأة متكاتفين ومتعاونين فهذا سبب ازدهار اي مجتمع ، وهذا ما فعلته المرأة المصرية ،

إنها المرأه المصرية العظيمة التي لها لنا كل حب وتقدير فى كل زمان ومكان.

منذ فجر التاريخ و نساء مصر ملكات الأصل بالفطرة

4 أفكار بشأن “منذ فجر التاريخ و نساء مصر ملكات الأصل بالفطرة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تمرير للأعلى