غينيا الاستوائية تهزم الجزائر وتحقق أكبر المفاجآت

غينيا الاستوائية تهزم الجزائر وتحقق أكبر المفاجآت

في ختام الجولة الثانية من المجموعة الرابعة من كأس أمم افريقيا غينيا الاستوائية تهزم الجزائر،

وتحقق أكبر مفاجآت بطولة أمم افريقيا، في مفاجأة كانت من العيار الثقيل التي لم يكن يتوقعها أحد.

جاءت هذه الهزيمة باستهتار كبير من جانب منتخب الجزائر وكأنهم ضامنين الفوز وكأن الثلاث نقاط في جعبتهم؛

إلا ان منتخب غينيا الاستوائية فاجأهم بأداء كبير ومستوى كبير كان مغاير لما توقعه الخضر، لذلك جاءت الهزيمة.

تشكيلة المنتخبين

كانت تشكيلة الخضر بها نزعة هجومية فكانت بطريقة (1-3-2-4) في حراسة المرمى المخضرم رايس مبولحي،

ثم جاء الدفاع رامي بن سبعيني، جمال الدين بن العمري وعيسى مندي ثم يوسف عطال، وفي منتصف الفريق كان سفيان بن دبكة

ومعه زميله اسماعيل بن ناصر لاعب نادي ميلان الايطالي، وفي مقدمة الفريق يكمن محمد يوسف بلايلي وسفيان فيجولي

ورياض محرز لاعب مانشستر سيتي الانجليزي وأخيراً رأس الحربة بغداد بونجاح لاعب فريق السد القطري.

كانت تشكيلة الخضر بها نزعة هجومية

أما منتخب غينيا الاستوائية فكانت بنفس التشكيل (1-3-2-4) فكان في حراسة المرمى جيسوس أونو المحترف بصفوف ديبورتيفو ألافيس الاسباني

ثم في خط الدفاع كل من كارلوس أكابو لاعب دفاع نادي قادش الاسباني، استيبان أوبيانغ أوبونو ، ساول كوكو المحترف بصفوف نادي لاس بالماس

بالدوري الاسباني الدرجة الثانية، باسيليو ندونغ لاعب نادي فيسترلو البلجيكي بالدرجة الأولى.

أما عن خط المنتصف فتواجد به كل من بابلو غانيت لاعب نادي ديبورتيفو سان سباستيان الأسباني بالدرجة الثانية (ب) في مركز وسط الملعب

ومعه زميله خوزيه ماشين لاعب وسط مهاجم نادي مونزا في دوري الدرجة الثانية بالدوري الإيطالي.

ثم تواجد كل من إيفان سلفادور ، وفيديريكو بيكورو ومعهم زميلهم خانيك بويلا في وسط الملعب أما رأس الحربة فكان اوسكار سيافا.

غينيا الاستوائية تهزم الجزائر وتحقق المفاجأة

غينيا الاستوائية تهزم الجزائر وتحقق أكبر المفاجآت

بدأت المباراة بتحفظ كبير من جانب المنتخبين وبتحفظ أكبر من جانب الجزائر، فبدأ الشد والجذب وهجمة من هنا وهجمة من هناك،

وتعددت الأخطاء بين المنتخبين لدرجة أن حكم المباراة أشهر البطاقة الصفراء في شوطها الأول 6 مرات،

تحصل منتخب الجزائر على ثلاث بطاقات (بغداد بونجاح في الدقيقة الرابعة، رامي بن سبعيني في الدقيقة 8 وعيسى ماندي الدقيقة 45)

أما منتخب غينيا الاستوائية فقد تحصل أيضاً على ثلاث بطاقات كانت لكل من (باسيليو ندونغ في الدقيقة 9،

ثم فيديريكو بيكورولاعب خط الوسط في الدقيقة 43 ، وزميله المهاجم اوسكار سيافا في الدقيقة 45)

وانتهى الشوط الأول بنتيجة التعادل السلبي 0-0 بين المنتخبين، في الشوط الثاني حاول المنتخب الجزائري السيطرة أكثر

ولكنه اصطدم بأحلام المنتخب الغيني والذي فاجأه بهدف ولا أروع في الدقيقة 70 بأقدام المدافع استيبان أوبيانغ أوبونو.

حاول الخضر المعاودة لنتيجة المباراة للخروج بنتيجة التعادل على الأقل ولكن طموع غينيا الاستوائية كان أكبر

فانتهت المباراة بالهدف الوحيد في مفاجأة من أكبر مفاجآت كأس الأمم الأفريقية.

حاول الخضر المعاودة لنتيجة المباراة للخروج بنتيجة التعادل على الأقل
غينيا الاستوائية تهزم الجزائر وتحقق أكبر المفاجآت

21 أفكار بشأن “غينيا الاستوائية تهزم الجزائر وتحقق أكبر المفاجآت

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تمرير للأعلى