جندي من جنود السلاجقة قلب موازين الحرب لصالحهم

جندي من جنود السلاجقة قلب موازين الحرب لصالحهم

استغرب الموجودين بما فيهم البيزنطيين من تصرف جندي من جنود السلاجقة بعد أن تسلل وسط الجيش البيزنطي،

ووصل إلى الامبراطور البيزنطي فضربه على رأسه حتى أفقده وعيه فقام بحمله على كتفيه كالخروف وجاء به للسلطان السلجوقي،

وقدمه هدية له أثناء المعركة ، فاستغرب السلطان ألب ارسلان بشجاعة الجندي وسأله لمن هذه الجثه أيها البطل ؟

فأجابه الجندي الشجاع إنها للامبراطور البيزنطي رومانوس يا مولاي .. فقام وقبل رأسه وهنأه على شجاعته وعلى ما فعل.

بعدها انقلبت موازين الحرب تماماً واصبحت لصالح جيش السلاجقة المسلمين بعد أن كانت تصب في مصالح البيزنطيين ،

خاصة وأن السلطان أرسلان وضع قدمه على رأس رومانوس وقام بجلده أما الجيش البيزنطي وأمام الأسرى ،

فهبت في داخلهم عاصفة الخوف وانهزم الجيش البيزنطي بعد يوم كامل من المعركة ومن الحشد انتهت بفوز السلاجقة.

جندي من جنود السلاجقة ينهي المعركة مثل الشطرنج

معركة ملاذ كرد التي انتصر فيها جنود السلاجقة

بعد أن قرر السلطان السلجوقي ألب ارسلان فتح اسيا الصغرى والتوسع أكثر في الدولة الاسلامية ، قرر الدخول للروم.

وبالفعل استحوذ على عدة بلاد واثناء مغامرته قرر الامبراطور رومانوس الاستفاقة ووضع حد لفتوحات ارسلان،

فخرج بجيش جرار جاوز المائتين ألف جندي ويُقال بأن جيشه تعدى الثلاثمائة ألف مقاتل وملاقاة السلاجقة عن منطقة كرد،

جيش المسليمن وقتها لم يكن يتجاوز عدده العشرين ألف أو الثلاثين ألف أي بنسبة 10% من جيش الروم ، ولكنه كان متوكل على الله.

فانطلق الحرب وتلاقى الجيشان واستمرت المعركة يوم كامل لم ينتصر أحد ولكن الحرب كانت تصب لمصلحة البيزنطيين،

فقام الجندي المسلم الشجاع بعمل خطوة مثل لعبة الشطرنج بأن يتخلص من اساس اللعبة وهي الملك ، وهو ما قام به بالفعل.

تسلل وسط البيزنطيين حتى وصل للامبراطور رومانوس فضربه على رأسه أفقده وعيه، وحمله على ذراعه،

ثم جاء به للسلطان ألب ارسلان وقدمه هدية له فقام ارسلان من كرسيه ووضع قدمه على رأس الامبراطور البيزنطي ،

وجلده أمام اسراه وامام قادته ليعودوا لبلادهم ويقصوا ما حدث حتى يهابوا الدولة الاسلامية ويعرفوا عظمتها وقوتها.

ماذا لو لم يفعل هذا الجندي ذلك؟

السلطان الب ارسلان يضع قدمه فوق رأس رومانوس

إذا لم يقم الجندي بجلب الامبراطور البيزنطي رومانوس إلى السلطان ارسلان لكانت انتهت المعركة بهزيمة المسلمين،

نعم كانت ستنتهي المعركة لصالح الجيش البيزنطي خاصة مع أول يوم وهم متقدمون في المعركة ، وجيشهم يزيد بسبب الامدادات،

كذلك فإن الامبراطور رومانوس كان إذا ما فاز بالمعركة كان ليهين السلطان أرسلان أو كان ليقتله ثم يتوغل نحو الدولة الاسلامية،

بل حتى وان قتله كان ليطوف به وسط القرى والمدن البيزنطية والاسلامية حتى ليهينه وليرى الناس عظمة الروم،

كذلك فإن الجزية كانت سيتم فرضها للبيزنطين مقابل الهدنة والسلام معهم ، بل إنهم كانوا ليضاعفونها ان كانت موجودة.

إن تاريخنا العظيم مليء بالأبطال الشجعان الذي لا يهابون أي شيء ، بل إنهم مستعدون للتضحية بأنفسهم مقابل وطنهم ومقابل شجاعتهم،

وسيظل تاريخهم محفور بيننا حتى ولو لم يسجله التاريخ.

جندي من جنود السلاجقة قلب موازين الحرب لصالحهم

215 أفكار بشأن “جندي من جنود السلاجقة قلب موازين الحرب لصالحهم

  1. The active ingredient of Cialis tadalafil works by relaxing smooth muscle in the blood vessels of the penis what is priligy There is no question that erectile dysfunction can cause serious problems, including problems in relationships and the ability to fulfill sexual desires

  2. Of the seven studies in Table 2 , four reported arithmetic and geometric means of average IELT, while three reported only one or the other daily cialis online In particular, few existing studies assess treatment satisfaction and effectiveness beyond the IIEF-EF domain

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تمرير للأعلى