الايجار القديم استقرار للأسرة بخلاف الجديد

غلاف عن القانون القديم واستقراره للاسرة

هدف الايجار القديم استقرار للأسرة من التنقل بحثاً عن مسكن آخر ، وبحثاً عن الأمان بخلاف الايجار الجديد.

حيث أن هناك نوعين من الايجار .. الايجار الجديد ويُقصد به قانون 4 لسنة 1996 م أو قانون الايجار الجديد.

أو قانون 49 لسنة 1977م أو القانون القديم ما يقال عنه قانون الايجار القديم.

هذه الاختلافات جعلت القانون الجديد أو قانون 6 لسنة 1996م يصب في مصلحة المالك أكثر من المستأجر ، مما يجعله عرضة للتنقل من مكان لمكان،

وجعله غير مستقر بسبب الزيادة المستمرة في العقد ورغبة المالك في الاستفادة القصوى من العين المؤجرة سواء كانت سكني أو تجاري.

بخلاف قانون الايجار القديم أو قانون 49 لسنة 1977م الذي كان يحرص على استقرار الأسرة واستقرار المجتمع.

فقد كان يؤمن بالهدف النبيل للمجتمع وللأسرة، وكان يساعد في الزواج للشباب، ومن ثم كانت استفادته تصب في مصلحة المستأجر أكثر من المالك.

الايجار القديم استقرار للأسرة باختلاف الايجار الجديد

الايجار القديم استقرار للأسرة بخلاف الجديد

الذي كان يأخذ خلو للعين المأجرة على أن يخصم جزء منه والباقي يُخصم من القيمة الايجارية،

ويستمر هذا الخصم إلا ان ينتهي الخلو فيبدأ بدفع كامل القيمة الايجارية المكتوبة في العقد.

أما عن مدته فيشتهر بـطول المدة وهي 59 سنة ، منهم من يكتبها صراحة 59 سنة ومنهم من يكتبها مشاهرة ،

ومنهم من لا يكتب مدة أي يتركها مفتوحة، ولكن في النهاية يكون المقصود منها 59 سنة، وبها امتداد لباقي الاسرة،

ويختلف هذا الامتداد ما بين جيل واحد فقط وهذه الحالة مشروطة بوفاة المستأجر الأصلي بعد نوفمبر 2002،

وما قبل هذا فإن الامتداد يكون لجيلين، للجيل الأول أو للدرجة الأولى من المستأجر الأصلي ثم الجيل الثاني من بعده.

أما قانون الايجار الجديد فيختلف بمفهومه عن القديم في الخلو .. فلا يأخذ خلو ولكن يأخذ تأمين يرد بالكامل بعد انتهاء مدة الايجار.

ولا يخصم منه شيء إلا اذا كان هناك ايجار متأخر أو خدمات استهلاكية متأخرة مثل الغاز أو الكهرباء أو المياه.

كذلك يختلف في الفترة .. حيث أن الايجار الجديد لا تطول مدته فهي تبدأ من عام واحد أو اقل وحتى 10 أعوام، والغالب هو سنتين أو ثلاثة.

كذلك يختلف في الزيادة السنوية فالقانون القديم الزيادة هى 2% بحد اقصى ، أما الجديد فعلى حسب الاتفاق وتترواح ما بين 10 أو 20% واحياناً 30%.

نتمنى تعديل القانون القديم بما يتناسب مع وضع المواطن المصري، وبما يسمح باستقرار الأسرة ، وتيسير الزواج للشباب،

مع عدم الاخلال بحقوق مالك العقار ومع عدم الزج بمصالحه ، ليصبح القانون متناسب مع الجميع وهذه ملاحظات عامة.

الايجار القديم استقرار للأسرة بخلاف الجديد

21 أفكار بشأن “الايجار القديم استقرار للأسرة بخلاف الجديد

  1. Genome sequencing of mutants resistant to the combination of DTPA and echinocandin revealed mutations in the gene encoding Nik1, which signals upstream of the Hog1 stress response pathway. doxycycline ingredients Like all antivirals, Paxlovid works best early in the course of an illness in this case, within the first five days of symptom onset, says Jeffrey Topal, MD, a Yale Medicine infectious diseases specialist who is involved in determining COVID- 19 treatment protocols for Yale New Haven Hospital patients.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تمرير للأعلى