اعط لنفسك فقط دقيقة إضافية لمراجعة عقلك

اعط لنفسك فقط دقيقة إضافية لمراجعة عقلك

اعط لنفسك فقط دقيقة إضافية لمراجعة عقلك قبل اتخاذ القرا حكمة عظيمة تعود اصولها لموقف في الحافلة.

حيث تروي قصة أن هناك شخص ذهب لاستقلال حافلة لمدينة أخرى أوروبية، وذهب لشباك التذاكر لشراء التذكرة،

فكانت امامه مباشرة سيدة مسنة تبلغ من عمرها ما بعد الستين، ولكن حديثها طال مع الموظفة ولم تشتري التذكرة،

وفي نهاية الأمر أشارت لها الموظفة بالابتعاد عن الطابور لأن هناك أناس اخرين وانتي يا سيدتي تعيقهم ، فاتخذت السيدة جانب.

سيدة عجوز ليست لديها ثمن التذكرة

فجاء دور هذا الشخص وحجز تذكرته، ثم راوده شعور الفضول لمعرفة لماذا تقف بجانب الطابور وما مشكلتها؟!

فسأل الموظفة عن مشكلها فأخبرته المظفة بأنه ينقصها يورو واحد قيمة بطاقة الدخول للمحطة، وتريد انتظار الحافلة خارج المحطة ولكن هذا ممنوع.

فطلب من الموظفة أخذ هذا اليورو من حسابه ودفعه للسيدة العجوز، وبالفعل قامت الموظفة وتم دفع ثمن بطاقة حجز الحافلة،

ذهب للسيدة لاعطاءها البطاقة ، وبدلاً من ان تشكره .. قالت له بصورة الامر ارفع عني حقيبتي بملامح غاضبة،

فقام بحمل حقيبته وحقيبتها، ثم صعدا على متن الحافلة وكان كرسيه بجانبها فظل واجهها شاحباً وبه علامات التكشير وعدم الارتياح،

فظل هذا الشخص صامت ، وبعدها ضحكت هذه السيدة ثم قالت له شكراً لك مرتين .. مرة لأنك دفعت لي اليورو ،

والمرة الثانية لأنك تحملتني وصبرت عليا طول هذه المدة ، فتبسم معها وقال لها أي شخص مكاني كان سيفعل ذلك.

وتبادلا الحديث طويلاً ، ثم قالت له هل يمكنك مقايضتي ؟! حكمة مقابل 1 يورو .. فأخبره بموافقته للعرض..

اعط لنفسك فقط دقيقة إضافية لمراجعة عقلك

فقالت له اعط لنفسك فقط دقيقة من وقتك فقط ستون ثانية إضافية لمراجعة عقلك قبل اتخاذ القرار،

إن المعلومات التي يستطيع العقل البشري معالجتها خلال ستون ثانية كبيرة جداً ، ولكن بشرط أن تتجرد فيه من كل حواسك؛

أن تتجرد فيه من كل ما يشغل بالك ، ان لا تتحيز لأي شيء ، بمعنى ادق أن تتجرد عن نفسك وعن نوازعك ورغباتك.

لاعطاء فرصة لعقلك لمراجعة الموضوع أو المشكلة قبل اتخاذ القرار، حتى لا تندم عليه في المستقبل أو لا تكون متسرعاً.

فإن كنت صاحب حق وهناك من أخذ حقك وظلمك فتجرد عن فكرك لمدة دقيقة وفكر بهذا الشخص لعله يكون مثلك صاحب حق من نظرة أخرى.

إن اردت معاقبة شخص ما فاعطي لنفسك دقيقة اضافية ، فقط راجع نفسك قبل أن تنوي معاقبته لعلك تغير رأيك.

حكمة داخل الحافلة من سيدة عجوز ثمنها 1 يورو

نعم صدقت السيدة وللاسف كانت الرحلة قصيرة جداً ولو كان هناك متسع من الوقت لاشتريت منها حكم حتى آخر يورو لدي.

دقيقة إضافية واحدة قد تغير مجرى حياتك وحياة غيرك ، وإن كنت صاحب وظيفة ستغير مجرى حياتك كمسئول وصاحب قرار.

لا تنس هذه الحكمة ابداً، وكلما اردت اتخاذ قرار في أي مسألة من حياتك وحينما تصل للحظة التي ستتخذ فيها القرار اعط نفسك دقيقة.

دقيقة اضافية للمراجعة ، بشرط أن تتجرد من كل شيء يشغل بالك، ودون انحياز لأي شيء .. لعلك اخطأت في قرارك.

فالندم بعد فوات الآوان وبعد اتخاذ القرار لا يفيد بشيء .. فاعط لنفسك 60 ثانية بدلاً من أن تندم 60 سنة.

اعط لنفسك فقط دقيقة إضافية لمراجعة عقلك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تمرير للأعلى